F.C Barcelona Fans

جميع الحقوق محفوظة © F.C Barcelona Fans 14\10\2011
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 تحلبل : برشلونة يتعادل في الكامب نو

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin


المساهمات : 737
تاريخ التسجيل : 13/10/2011

مُساهمةموضوع: تحلبل : برشلونة يتعادل في الكامب نو   السبت أكتوبر 22, 2011 11:43 pm

إكتفى برشلونة بنقطة على ملعبه الكامب نو أمام أشبيلية ليتخلى بذلك عن صدارة الترتيب لغريمه ريال مدريد الفائز على ملقا و يسقط لأول مرة في الموسم على ملعبه في فخ التعادل في اللقاء الذي شهد غياب بويول مرة آخرى و عودة سيسك فابريغاس من الإصابة . وشهدت أيضاً طرد لاعب أشبيلية كانوتي بعد المشكلة التي إفتعلها بعد إحتساب حكم المباراة لضربة جزاء لبرشلونة .



قراءة في أحداث الشوط الأول



بداية هادئة و خطورة قليلة

مع بداية المباراة .. ظهر أن تكتيك بيب غوارديولا هو 3-4-3 .. بتقديم أدريانو ليكون مكمل لثلاثي الهجوم .. و وجود الثلاثي إنييستا ، تشافي ، تياغو أمام كايتا ..
الانطلاقة الأولى في المباراة كانت عن طريق اللاعب مانو ديل مورال مهاجم فريق إشبيلية و الذي حاول الانطلاق نحو منطقة الجزاء مستخدماً سرعته .. إلا أن ماسكيرانو تواجد في المكان المناسب ليوقف لاعب خيتافي السابق في الدقيقة 2.

الكرة الأولى لبرشلونة كانت في الدقيقة 6 .. عن طريق كرة خلف المدافعين من ميسي باتجاه إنييستا .. لكن الكرة طالت بشكل بسيط عن قدم إنييستا و انتهت في يد الحارس فاراس .. تبعها إنييستا بكرة بينية أخرى نحو فيّا .. لكن لاعب برشلونة كان في موقف تسلل في الدقيقة 7 .. في الدقيقة 8 حاول إشبيلية عن طريق كرة متبادلة بين كاسيريس و نافاس .. لكن الكرة وصلت إلى يد فالديس دون خطورة .. لتظهر الخطورة الكتالونية الحقيقية في الدقيقة 10 .. عن طريق انطلاقة سريعة من أدريانو على الجناح الأيمن و يعكس كرة عرضية نحو إنييستا الذي سدد كرة قوية صدها فاراس بصعوبة.

في الدقيقة 12 .. كاد أن يضع أبيدال فريقه في موقف محرج عندما تهاون في تثبيت كرة عرضية من أرمينتيروس حاول أبيدال أن يستعرض بها بتثبيتها على صدره نحو فالديس .. الذي خرج من مرماه في اللحظة المناسبة للحاق بالكرة القصيرة من المدافع الفرنسي .. و التي كادت ان تنتهي بهدف من المتابع نافاس .. في الدقيقة 15 .. حاول أرمينتيروس أن يباغت فالديس بكرة قوية من بعيد .. لكن الكرة مرت بجانب مرمى فالديس الذي تابعها إلى خارج الملعب.

استمرار التوازن و تغيير تكتيكي

في الدقيقة 17 .. مرت كرة إنييستا العرضية نحو ميسي من أمام قدم الأرجنتيني بقليل لتضيع فرصة أخرى لميسي .. رد إشبيلية من كرة مرتدة سريعة .. تمكن فيها نافاس من توجيه كرة قوية جداً نحو مرمى برشلونة صدها فالديس ببراعة إلى ركنية .. الركنية نفسها ارتدت بهجمة مرتدة لبرشلونة عن طريق أدريانو الذي انطلق على الجناح الأيمن .. و تمكن في النهاية من الحصول على ركنية في الدقيقة 20.

في الدقيقة 24 .. و بعد بضعة دقائق من هدوء المباراة .. حاول الفيس أن يسدد كرة من بعيد .. لكن كرته لم تتخطَ الحائط الدفاعي لفريق إشبيلية ..

بعد تلك التسديدة .. عاد برشلونة لطريقة 4-3-3 بعودة ادريانو ليكون ظهير أيسر .. و تقدم إنييستا للجناح الأيسر و دخول فيّا ليلعب في مركز رأس الحربة .. ليتحسن لعب برشلونة بشكل واضح .. و يتحصل على بضعة فرص كان أبرزها الكرة البينية من ميسي نحو فيّا في الدقيقة 30 .. لكن تدخل المدافع نافارو كان في الوقت المناسب.
الخطورة تظهر و فاراس يستبسل

في الدقيقة 32 .. قام نافاس بتحويل كرة عرضية ممتازة نحو مانو ديل مورال الذي سدد كرة رأسية لم تكن قوية .. انتهت سهلة في أحضان فالديس .. تلتها كرة عرضية أرضية من أدريانو لم يلحق بها فيّا الذي حاول متابعتها لكن لم تمر .. تلتها كرة أخرى من تشافي نحو ألفيس في ظهر دفاع إشبيلية .. لكن الحارس فاراس كان في المكان المناسب لإيقاف الكرة .. في الدقيقة 36 حوّل ميسي كرة بينية ممتازة نحو فيّا الذي لم يكن متسللاً هذه المرة .. لكن تدخل الحارس فاراس كان في الوقت المناسب لإمساك الكرة.
و مع استمرار الصلابة الدفاعية لفريق إشبيلية .. حاول سيدو كايتا أن يسدد كرة من بعيد .. أيضاً لم تتخطى الحائط الدفاعي الذي بناه الفريق الأندلسي في الدقيقة 37 .. في الدقيقة 40 .. من كرة جماعية بين ادريانو و إنييستا .. دخل أدريانو إلى منطقة الجزاء و حوّل كرة نحو فيّا الذي سدد كرة قوية صدها فاراس ببراعة .. تبعها تياغو بمحاولة عن طريق تسديدة قوية مرت عالية جداً في الدقيقة 42 .. في الدقيقة 44 تمكن إنييستا من خطف كرة داخل منطقة الجزاء من أمام المدافع فازيو .. لكن تدخل ناجح من نافارو أبعد الخطر عن مرمى إشبيلية ..
و مرة أخرى .. ظهر فاراس لينقذ فريقه من كرة عن طريق ميسي الذي تلاعب بالمدافع فازيو .. ثم حوّل كرة عرضية انعكست من ظهر إسكودي و كادت ان تغالط فاراس لكنه تعامل مع الكرة بردة فعل ممتازة أوقفت كرة ميسي في الدقيقة 45.

تحليل آداء برشلونة في الشوط الأول

خــط الهــجوم

كعادته دخل برشلونة اللقاء ضاغطاً بهدف إلى تسجيل هدف مُبكر لتسهيل المهمة و تخفيف الحسابات على الفريق بعد نجاح ريال مدريد في تحقيق النقاط الثلاثة أمام ملقا ، لكن هجوم برشلونة قابله دفاع مُنظم بدرجة كافية من أشبيلية لتوقف ميسي ، فيا و انيستا ، وحتى عندما تجاوز الثنائي الأخير دفاع أشبيلية ، وجدوا حارساً منيعاً تمكن من الحفاظ على نظافة شباكه و الخروج بعلامة جيدة من اللقاء .
لكن ما إحتاجه هجوم برشلونة بشدة في هذا اللقاء هو وجود بيدرو رودريغيز ، فأمام دفاع أشبيلية الكثيف ، إفتقد برشلونة لتحركات بيدرو المُستمرة في ظهر دفاع الخصم وهو ما لم يتمكن انيستا من تعويضه بعدما قضى أغلب دقائق اللقاء بوسط الملعب وحتى في الهجوم إقتصر دوره على صناعة اللعب أكثر من إنشغاله بمهمة المهاجم الرئيسية ألا وهي تسجيل الاهداف .
وإنتهاء الحصة الأولى بهذه النتيجة ، يحتاج بشكل كبير غوارديولا لتعديل حساباته و إعادة تجميع أوراقه مرة آخرى لتقوية هجومه أكثر أمام المرمى و زيادة الفعالية الهجومية التي إفتقد لها الفريق بلا شك في الشوط الأول .

خط الوسط
ربما يكون خط وسط برشلونة حسم معركته في الإستحواذ على الكرة ، لكنه هذه المرة خسر ميزته في اللقاءات الأخيرة للفريق ، وهي الحضور التهديفي و إزعاج مرمى الخصم . فتشافي صاحب الأهداف الجميلة في اللقاءات الماضية في الليغا و آخرها أمام سانتندير ، إقتصرت مهمته على إستلام و تمرير الكرة خارج مربع عمليات أشبيلية ، وحتى التمريرات المعهودة للاعب خلف الدفاع ، لم تكنت حاضرة في اللقاء ، ربما للضغط المُتواصل لمدافعي أشبيلية على حامل الكرة من برشلونة .
لكن على صعيد المُهمة الدفاعية ، فوسط البارسا قدم شوطاً جيداً دفاعياً بمساندات كيتا ، تياغو و تشافي أيضاً في قطع العديد من الكرات و حتى الرجول لإستخلاص الكرة في الهجمات المُرتدة لأشبيلية .

خط الدفاع
وسط الإستحواذ الكبير لبرشلونة على الكرة ، تعرض دفاع برشلونة لعدة إختباراة نجح في أغلبها بإسترجاع الكرة و تأمين المرمى ، الذي دافع عنه فالديس في الكرة التي غاب فيها دفاع الفريق وكاد بها نفاسا أن يُباغت أصحاب الأرض بهدف كان سيقلب حسابات برشلونة كلها بلا أدنى شك
ماسكيرانو قدم مُباراة كبيرة آخرى وأسهم بشكل كبير في قطع الكرات حتى قبل تجاوزها لمُنتصف الملعب ، وعوض كثيراً تقدم كل من ألفيس و أدريانو و حتى أبيدال الذي شارك في هجوم الفريق في بعض الأوقات . ومرة آخرى أثبت كونه صفقة ناجحة بجميع المقاييس و خير بديل لبويول في قلب الدفاع ولو أنه ليس مركزه الأصلي.
ألفيس تقدم في بعض الكرات لكنه لم يُشكل تلك الخطورة التي تعودناها من البرازيلي خصوصاً و أنه لم يقم بعرضيات كثيرة في المُباراة كما كان الحال في اللقاءات الأخيرة . وسنحت له الفرصة لتمرير كرة ذهبية لفيا لكنه فضل الإعتماد على نفسه و فشل في النهاية من إستغلال الكرة .

أسباب نتيجة الشوط الأول
- بعد فالنسيا ،غوارديولا لعب بالنار أمام اشبيلية -
باتخاذ قرار اللعب بخطة 3-4-3 ، يكون المدرب الكتالوني قرر اللعب بالنار خصوصا و ان مدرب اشبيلية اعلنها قبل المباراة و حين بدأت المواجهة تأكد صدق تصريحه : أمام البارسا دفاع و هجمات مرتدة .
فقد سيطرت البارسا و حققت فرصها هجومية حقيقة ضاعت بسبب انعدام الدقة في التمرير أو في تمركز المتسلم اساسا . لكن فريق اشبيلية نجح في خلق فرص هجومية خطيرة على مرمى فالديس بالطريقة التي قال عنها مدربه : هجمات مرتدة.
ما لم يقوله مدرب اشبيلية هي انها ستكون مرتدات عبر الاطراف استغلال للعب البارسا بثلاثة مدافعين . حيث كان نقل الكرة بسرعة من الوسط الى الأمام عبر التمرير العرضي منهجا ثابتا لفريق اشبيلية و كل مرة كان يجد لاعب من اشبيلية شوارع في الممرات المؤدية لمنطق مربع عمليات البارسا .

- اختيارات تثير علامات استفهام -
كما أن هذا لا يكفي فقد قرر غوارديولا ان يحرم فريقه من خدمات بوسكيتس في الوسط كلاعب ارتكاز مما اثقل من مهام الدفاع و الوسط في نفس الوقت . و كان قرار الاعتماد على كايتا في غير محله بنسبة كبيرة لسبب بسيط : فريق اشبيلية يتكون من لاعبين مهاريين فنيا ، ناضجين تكتيكا و ليست القوة البدنية لكايتا في الوسط من ستحد من خطورتهم بل لاعب مهاري و ناضج تكتيكا مثل بوسكيتس او ماسكيرانو .
و كانت النتيجة ظاهرة غريبة عن فريق البارسا و هي فقدان الكرة بسرعة كبيرة مقارنة مع المعتاد . حيث في الواقع ن بقي تشافي لوحده يصارع في الوسط و في استرجاع الكرات في شبه استقالة من كايتا و ثياغو . بينما انييستا مشتت بين مساندة الهجوم بالعتماد على مهاراته الفردية لتكسير الحائط الدفاعي لاشبيبلية.
- خلل في المراكز يرهن فعالية الفريق الهجومية -
و قد كان من الهين و الاكثر منطقية الاعتماد على بويول في قلب الدفاع مثلا و الاعتماد على ماسكيرانو في الوسط ، عوض اختيار ادريانو في خط الوسط على الجهة اليمنى . فغرق ادريانو بين مهامه الدفاعية و ما منتظر منه كلاعب هجومي و النتيجة ، بقيت الجهة اليمنى يتيمة هجوميا .
بينما الطرف الآخر الهجومي يعاني من معاناة فيا في تجاوز أي ظهير يواجهه رجلا لرجل امام اشبيلية صعب عليه تجاوز كاسيريس لاعب البارسا السابق كما صعب عليه في المباريات السابقة تجاوز غيره .
مما ارغم البارسا على الاعتماد و الاصرار على التوغل من العمق امام دفاع اندلسي قوي منظم الصفوف و مما سهل ايضا المهمة الدفاعية لاشبيلية لتفرغ مدافعيها لجبهوة واحدة : العمق مادام الأطراف الهجومية للبارسا عبر الاطراف شبه ميتة .


قراءة في أحداث الشوط الثاني



استمرار السيطرة و تألق فاراس
الشوط الثاني انطلق من حيث انتهى سابقه .. سيطرة كبيرة لبرشلونة و محاولات مستمرة .. حتى كاد ميسي أن يفتتح التسجيل بعد كرة طولية من تشافي نحو تياغو و منه إلى ميسي الذي سدد كرة صدها الدفاع .. عادت الكرة إلى تشافي الذي حولها إلى الجهة اليسرى نحو ادريانو ليضيع الكرة بشكل غريب في الدقيقة 47 .. في الدقيقة 49 نفذ ميسي كرة حرة بقوة مرت من فوق العارضة الأفقية لمرمى فاراس بقليل.
رد إشبيلية جاء في الدقيقة 51 عن طريق تسديدة قوية من ترشوفسكي .. لكن كرته مرت عالية .. في الدقيقة 53 .. انطلق ميسي بطرة سريعة حولها لألفيس الذي حاول إعادتها إلى ميسي .. لكن الدفاع الأندلسي خلصها إلى إنييستا الذي سدد كرة أرضية قوية أبعدها فاراس مرة أخرى ببراعة لركنية .. و بعد تناقل جماعي للكرة .. وصلت الكرة إلى ألفيس الذي أعطى كرة عرضية عالية ارتقى لها ميسي برأسه و لكن كرته مرت بجانب مرمى فاراس في الدقيقة 56 .. الدقيقة 59 شهدت اختراق ممتاز من إنييستا من الطرف الأيسر ..حول كرة عرضية لم تصل إلى فيّا لكن عادت إلى أدريانو الذي حاول مباغتة فاراس بكرة قوية مرت من فوق العارضة بقليل.
في الدقيقة 60 استمر تألق فاراس بعد كرة من ميسي نحو فيّا الذي أعاد الكرة لميسي .. لكن الدفاع خلص الكرة لإنييستا الذي سدد كرة انتهت في أيدي الحارس الأندلسي دون مشاكل.
تغييرات أخرى
الدقيقة 62 شهدت دخول بيدرو في مكان كايتا .. و في نفس الوقت خرج تروشوفسكي و دخل كوكي .. ليتحول تياغو ليلعب في مكان كايتا خلف كل من إنييستا و تشافي في وسط الملعب .. و دخول بيدرو في الهجوم مع فيّا و ميسي .. في الدقيقة 66 .. تألق ماسكيرانو في إيقاف كرة مرتدة عن طريق ديل مورال الذي دخل في سباق للسرعة مع الأرجنتيني .. تفوق فيه ماسكيرانو بمهارة عالية جداً.
في الدقيقة 67 .. خرج اللاعب مانو ديل مورال و دخل العملاق كانوتي .. و في الدقيقة 70 .. كاد إسكودي أن يسجل هدف عكسي بعد لقطة ممتازة بين ميسي و ألفيس .. الذي حوّل كرة عرضية لمسها إسكودي .. لكن أبعدها فاراس مرة اخرى بمهارة .. الدقيقة 71 شهدت تبديل أخير لإشبيلية هو خرج اللاعب كامبانيا و يدخل اللاعب راكيتيتش .. و في الدقيقة 73 .. كاد أن يتمكن إنييستا من تسجيل الهدف الاول بعدما تابع كرة من ميسي .. لكن كرة إنييستا لمست العارضة و خرجت .. ليدخل بعدها سيسك فابريغاس و يخرج تياغو.

الإثارة مستمرة و فاراس يأبي اهتزاز الشباك
الدقيقة 76 كادت أن تشهد الكرة التي تقتل برشلونة .. بعد كرة مرتدة من كانوتي إلى نافاس الذي انطلق و أعطى كرة ممتازة إلى راكيتيتش الذي كان في موقع انفراد تام مع فالديس .. لكن تباطؤ راكيتيتش مكّن فابريغاس من العودة و تخليص الكرة .. رد برشلونة عن طريق كرة من ميسي تلاعب بها بمدافعي إشبيلية و أعطى كرة لسيسك الذي سدد في المدافع فازيو ليبعدها لركنية في الدقيقة 77 .. استمر بعدها ميسي بالصحوة باختراق آخر و تسديدة قوية في الدقيقة 78 ابعدها فاراس .. ثم حاول نافاس أن يباغت فالديس بكرة من بعيد بدلاً من تمرير الكرة إلى كانوتي المنفرد .. لتنتهي الكرة في يد حارس برشلونة بسهولة دون مشاكل.
الدقيقة 82 شهدت تسديدة من ميسي .. لكن مرة اخرى دفاع إشبيلية كان في طريق الكرة و حولها لركنية .. استمرت المباراة بعد ذلك بضغط برشلونة دون خطورة كبيرة على مرمى فاراس مقابل دفاع قتالي من إشبيلية .. مع الاعتماد على المرتدات التي بسببها قام غوارديولا بسحب تشافي و إدخال بوسكيتس ليمسك بزمام خط الوسط .. و في الوقت القاتل .. و من مهارة فردية عالية من إنييستا ليتعرض لإعاقة من كاسريس .. و يحتسب الحكم إيتورالدي غونزاليس ضربة جزاء في الدقيقة 93 .. قام بتنفيذها ميسي وسط مناوشات بين لاعبي الفريقين تعرض فيها فابريغاس للضرب من كانوتي الذي تلقى إنذار اول بعد تعطيل تنفيذ ضربة الجزاء ثم إنذار ثاني تعرض فيه للطرد .. و وسط كل التوتر .. أضاع ميسي ضربة الجزاء بتصدي ممتاز من فاراس بطل الليلة .. و من كرة مرتدة لبرشلونة عن طريق بيدرو .. تحصل برشلونة على خطأ من مشارف منطقة الجزاء تعرض فيه نافارو للطرد إثر الإنذار الثاني .. نفذ ميسي الخطأ بوقة نحو المرمى .. لكن فاراس استمر بطلاً للمباراة بتصدي غريب أبعد الكرة لركنية أنهى معها الحكم المباراة بالتعادل السلبي و يفقد برشلونة اول نقاط له في كامب نو و يفقد الصدارة معها.

تحليل آداء برشلونة في الشوط الثاني

خط الهجوم
بتعليمات الشوط الأول ، دخل هجوم البارسا الشوط الثاني وكان واضحاً أن غوارديولا طالب لاعبيه بأكثر ما يستطيعون تقديمه على المستوى الهجومي ، وهو ما بدى جليا على تحركات لاعبي الوسط و أظهرة الفريق الدفاعية . انيستا بدأ ينضم أكثر لهجوم الفريق و تياغو بدأ يتقدم للمساندة أيضاً لكن الفريق إستمر في الغياب التهديفي أمام قوة أشبيلية الدفاعية من ناحية ، ولإصرار الفريق على اللعب من العمق من ناحية آخرى .
نزول بيدرو لم يغير الكثير في البداية من ناحية النتيجة ، لكنه زاد هجوم الفريق حركة أكثر في ظل غياب ميسي الهجومي أغلب فترات الشوط وبدا و كأنه صانع ألعاب أكثر من كونه رأس حربة .
نزول فابريغاس أعطى ميسي حرية أكبر في الغنتقال للهجوم في الدقائق الأخيرة من الشوط ، لكن السمة التي عابت هجوم برشلونة هي اليأس الذي تملك اللاعبين وهو ما كان واضحاً في الإستسلام الكبير للإرهاق و دفاع أشبيلية المُسيطر . لكن الحظ أنصف الكرة و اللعب الأفضل في النهاية و إحتسب الحكم ركلة جزاء تولى تسديدها ميسي تحت مهذلة قدمها أشبيلية على المُستوى الأخلاقي من لاعب لم يُعرف عنه ذلك من قبل ، كانوتي أشعل حرب بين اللاعبين ليحرم فريقه من شرف المُباراة الكبيرة التي قدمها . لكن الضغط النفسي على الأرجنتيني منعه من تسجيل الكرة ليحرم فريقه من فوز إستحقه البارسا دون أدنى شك .

خط الوسط
الهجوم البحت لبرشلونة في الشوط الثاني ، جعل خط وسطه يبدو وكأنه خط هجوم لتواجده الدائم في مربع عمليات أشبيلية أو على الأقل ملاصقاً له ، لم يواجه الكثير على المستوى الدفاعي أمام المُتراجع أشبيلية أمام الضغط الهجومي لبرشلونة .
حسم دون أدنى شك معركة خط لوسط بشكل كبير ، لكنه إفتقد للدقة في كثير من التمريرات التي غابت بشكل كبير عن انيستا و تشافي فيما عوض غيابهما مييسي في أكثر من مناسبة ، لكن غيابه عن هجوم البارسا جعل تمريراته أيضاً دون جدوى أمام ضعف فيا و إبتعاد بيدرو وسوء ترجمة انيستا .

خط الدفاع
حاله من حال خط الوسط ، بدا كأنه خط وسط الفريق وليس خط دفاعه ، وهذا ما نتج عن هجوم برشلونة الكثيف طوال فترات الشوط الثاني . نزول كانوتي الخطير لم يزعجه كثيراً وهجوم أشبيلية عموماً لم يقدم كثيراً أمامه سوى لقطات قليلة تصدى لها رفاق ماسكيرانو في الخلف بقوة ، مانحين زملائهم في المقدمة الوقت الكافي لتسجيل الأهداف .

أسباب نتيجة الشوط الثاني
- البارسا تعاني أمام " السور الاندلسي العظيم " -
في الشوط الثاني من المباراة ، تغير وجه المباراة كليا و كان استمرار و تاجيجا لما انتهى به الشوط الاول : سيطرة بلوغرانية شاملة. حيث رابط الكتلان ليس فقط في نصف ملعب اشبيلية بل امام مربع عمليات الاندلسيين . غير ان البارسا اصطدمت مرة اخرى بكابوسها الكبير : مواجهة فريق بلعب ب10 مدافعين .
و على عكس الشوط الاول ، حاول فريق البارسا أكثر المرور عبر الاطراف . غير انه في الواقع ، كانت جهة واحدة هي التي تشتعل و في حالة واحدة : حين يتكلف بها اندريس انيستا . مما شكل اعاقة مهمة للبارسا من الناحية الهجومية امام التكتل الدفاعي للفريق الخصم . حيث تنوعت الهجمات البلوغرانية بين الجهة اليمنى و العمق و التسديد من بعيد و بقيت الجهة اليسرى نائمة . مما سهل نوعا ما مهمة فريق اشبيلية .

- " غياب " ميسي -
في المباراة امام فيكتوريا بلزن ن فعل ميسي كل شيء سوى تسجيل اهداف حيث عانده مرمى الفريق التشيكي بطريقة غريبة . و لكن هذا لا يمنع انه قدم مباراة كبيرة امام الفريق التشيكي و صنع هدفي الفريق . اما امام اشبيلية ن فقد افتقد فريق البارسا سحر ميسي و بصمته و قدرته على الحسم كما قدرته على صنع الفارق و ايجاد الحل حين يستعصي على زملاءه .
و كما هو معروف فأن الساحر الارجنتيني يمثل خمسين في المائة من القوة الهجومية للبارسا و بالتالي يمكن القول بان البارسا افتقدت خمسين في المائة من قوتها و فعاليتها الهجومية امام اشبيلية مما يفسر بشكل مهم صعوبة كسر القفل الاندلسي او تسلق الحائط الاندلسي العظيم . و حيث يمكن القول ان انييستا هو من تقمص دور ميسي و كان المبدع الساحر في الفريق . بينما كان اداء ميسي جيدا و لم يكون هو " ميسي الساحر " الذي تعود عليه فريق البلوغرانا .
- الانضباط التكيتكي للاعبي فريق اشبيلة و تألق حارس مرماهم -
الانضباط التكيتكي للاعبي اشبيلية و التركيز الكبير الدين ابانوا عليهم وسط الطوفان الهجومي البلوغراني كان سببا اساسيا لعجز البارسا على ترجمتها سيطرتها المطلقة على المباراة الى اهداف و حسم المباراة مبكرا .
كما كان احد اهم اسباب العجز التهديفي للبلوغرانا التألق الكبير لحارس مرمى اشبيلية الذي يمكن القول أنه قدم مباراة العمر في الكامب نو .

لاعب مميز من صفوف فريق اشبيلية : فاراس "
بدون شك كان حارس مرمى اشبيلية نجم فريقه . حيث كان ادى فاراس كبيرا . و بفضل قراءته الممتازة للعب عرف دا\ئما كيف يكون في المكان المناسب و قراءة مجرى الكرة و تخمين المكان الصحيح الذي سيسدد فيه اللاعب الخصم ( ميسي مثلا . كما تميز بسرعة ردة فعله في تسديدات قوية عن قرب ( من فيا مثلا ) . صحيح ان لاعبي البارسا غاب عنه الدقة و التركيز في العديد من التسديدات و لكن هذا لا ينقص من الدور المهم و الكبير جدا الذي لعبه حارس مرمى فريق اشبيلية .

لاعب مميز من صفوف فريق البارسا: فالديس
يمكن القول ان فيكتور فالديس " عاد للعمل " بعد حالة شبه " عطالة " دامت مباريات عديدة متتالية . حيث أنه منذ مباريات عديدة لم يحتاج فيكتور فالديس لاظهار لماذا هو من افضل حراس المرمى في العالم و لماذا هو حارس مرمى البارسا الذي صار مع الوقت لا جدال في احقيته بحراسة عرين البلوغرانا .
حيث كان فالديس سدا منيعا امام المحاولات الهجومية لفريق اشبيلية خصوصا حين كان زملاءه في الدفاع و في الوسط في وضع يشبه التيهان و توالت فيه الهجمات المرتدة الخطيرة للفريق الخصم . و كان ذلك لم يكفي فالديس ن فقد اجبر للتدخل الفعال و سرعة ردة الفعل حتى في الكرات التي يرجعها له زملاءه في الدفاع ابرزها كرة ابيدال في بداية المباراة التي انقذ فيها الفريق من هدف مبكر كان سيغير وجه المباراة بشكل جذري .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://barcelonafans.football4arab.net
 
تحلبل : برشلونة يتعادل في الكامب نو
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
F.C Barcelona Fans :: منتديات برشلونة الخاصة :: قناة برشلونة الإخبارية-
انتقل الى: