F.C Barcelona Fans

جميع الحقوق محفوظة © F.C Barcelona Fans 14\10\2011
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 تحليل: البارسا يعود بقوة و يدك شباك مايوركا بخماسية نظيفة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin


المساهمات : 737
تاريخ التسجيل : 13/10/2011

مُساهمةموضوع: تحليل: البارسا يعود بقوة و يدك شباك مايوركا بخماسية نظيفة   السبت أكتوبر 29, 2011 11:03 pm




تمكن فريق برشلونة من العودة بقوة لإنتصاراته في الليغا و أمطر شباك فريق ريال مايوركا بخماسية نظيفة ، سجل منها النجم ميسي ثلاثية جديدة ليخرس ألسنة منتقديه من صحافة مدريد.

======================================

:: تحليل الشوط الشوط الأول ::

##بداية سريعة وهجمات خطرة بين الجانبين##

بدأ للاعبي البارسا بداية سريعة والضغط على دفاع ريال مايوركا في أولى خمس دقائق أولى وشهدت رأسيه خطيرة من المالي سيدو كايتا من ركلة ركنيه في الدقيقة الثالثة ولكن الحارس دودا أستطاع من أمساك الكرة على مرتين ، وفي الدقيقة الرابعة شهدت تسديده قوية من البرازيلي داني ألفيس ولكنها مرت بجانب القائم الأيمن من الحارس دودا ، وفي الدقيقة السادسة تحديدآ رد فريق ريال مايوركا على البارسا أثر عرضيه رائعة نحو اللاعب جواو فيكتور الذي لم يقوم بأستغلالها جيدآ .

## 30 دقيقة مثيرة .. وميسي يتوعد الجماهير بالثلاثيه##

ففي الدقيقة الثانية عشرة بعد الضغط المتواصل من للاعبي البارسا على للاعبي ريال مايوركا تسبب البرازيلي أدريانو كوريا من أحتساب ركلة جزاء صحيحه بعد أن أرتطمت الكرة في يد مدافع مايوركا ، ونفذ النجم الأرجنتيني ليو ميسي ركلة الجزاء وتسجيل الهدف في الدقيقة 13 من الشوط الأول ، وفي الدقيقة 17 أضاع الدولي الأسباني دافيد فيا هدف محقق بعد أن أنفرد بالحارس الذي تصدى لها ببراعة ، ولم ينتظر البارسا طويلآ عن في الدقيقة الـ 21 أستطاع النجم الأرجنتيني ليو ميسي من وضع بصمته مرة أخرى وتسجيل الهدف الثاني ، وفي الدقيقة الـ 27 من الشوط الأولى شهد فرصة ضيله للاعب مايوركا الذي أراد أستغلال الخطأ الدفاعي ولكن الحارس فيكتور فالديس أستطاع من تفاذي الخطى وخطف الكرة من اللاعب قبل أن يشكل أي خطورةه عليه ،وأستمر مهرجان الاهداف حتى في الدقيقة 30 أستطاع نجم البارسا ليو ميسي من تسجيل الهدف الثالث والثالث عشرة له بعد أن توعد للجماهير بتسجيل ثلاثيه بعد تسجيله الهدف الأول في لقطة مثيرة عندما أشار بأصابعه الثلاثة وبذلك وفى النجم بوعده للجماهير ..

وأستمرت خطورة البارسا طوال الشوط الأول ، وفي الدقيقة 39 شهد هجمه خطرة للمهاجم دافيد فيا الذي عٌرقل داخل منطقة الجزاء ولكن الحكم أشار في أستمرارية اللعب ، وفي الدقيقة 44 سدد النجم المالي سيدو كايتا تسديده قويه ولكنها مرت بجانب القائم الأيسر للحارس دودا ولم يحتسب الحكم الرابع أي دقيقة بدل ضاع مما جعل الحكم من أطلاق صافرته قبل نهاية الدقيقة 45 من الشوط الأول .

======================================

:: أسباب تفوق البلوغرانا أمام مايوركا ::

- عودة الايقاع السريع للعب -

من اشد ما عانت منه البارسا في مواجهة فريق غرناطة يوم الاربعاء الماضي هو البطء في اللعب سواء في تمرير الكرة بين اللاعبين او في صنع الهجمات أو تحرك اللاعبين بالكرة أو بدونها .

و بدأ فريق البارسا تجاوز كليا هذا المشكل أمام ريال مايروكا. حيث نجح البلوغرانا في فرض ايقاع لعب سريع جدا بتمريرات سريعة و تجرك دائم للاعبين بكرة أو بدونها .
مما دمر بشكل كبير التماسك الدفاعي لفريق مايوركا سواء في الوسط أو في في الخلف .

- تواجد لاعبي ارتكاز في الفريق -

ابتكارات بيب غوارديولا تنتهي و يثبت كل مرة أنه قادر على ابتكار و تجديد منظومة لعب الفريق لمباغثة الخصم و بعثرة اوراقه يوم المواجهة بعد ان يكون تعب في دراسة لعب البارسا .
و من اخر تجديدات غوارديولا الاعتماد على لاعبين اثنين في دور لاعب الارتكاز : كايتا و بوكسيتس .
فمن مباراة بدون لاعب اتركاز ، انقلب بيب للنقيض في قراءة جيدة لنقط قوة فريق مايوركا و ابطالها . حيث أن من ميزات فريق مايوركا و نقط قوته الاعتماد على المتردات السريعة من الكرات المسترجعة في الوسط . و كان الحل الذي وصل اليه بيب لوقاية فريقه من لدغات المرتدات الخطيرة لمايروكا ، تأمين ما أمكن الوسط بلاعبي اتركاز مهتمهما استرجاع الكرة و ايضا لعب دور " البوديغارد " لزملائهم في الوسط و حين يتقدمون للامام لمساندة الهجوم خصوصا منهم الظهيرين أدريانو و الفيس .

- خط الوسط كان مهمة الجميع -

اتخد بيب غوارديولا قرارات تسبب في ذهول الجميع و حتى اشد انصاره : غياب تشافي ، انييستا و سيسك . ثلاثة من كبار لاعبي الوسط في العالم مبدعين ، صانعي العاب بامتياز و مهاريين في الاحتفاظ بالكرة و مميزين بالتمرير الدقيق .

غامر بيب غوارديولا بتركهم خارج الملعب ، و اعتمد على ثياغو فقط كصانع العاب. هذا ظاهريا ، اما في الواقع و على ارضية الملعب ـ فكان الوسط مهمة الجميع . فبالاضافة الى المهارة التكتيكية لبوسكيتس ، كان هناك ميسي الذي كانت مهمامه موزعة بين الوسط و الهجوم بالاضافة الى تقدم ادريانو و الفيس لأطراف الوسط و الانطلاق منها لمساندة الهجوم .
كما كان الحل التكتيكي : الفريق بلعب متقدما بحيث اختفى نوعا ما خط الوسط بكون المدافعين تقدمين و قريبين من ال" الوسط " المرابط في منتصف ملعب فريق مايوركا و المتقدم أمام مشارف مربع عمليات مايوركا .

- " عودة " ميسي -

كانت " عودة " ميسي عنصرا حاسما في تحقيق نتيجة تقدم مريحة مند النصف ساعة الاولى من اللعب . حيث عاد ميسي الذي يعرفه الجميع بفعاليته الهجومية و بتمريراته الدقيقة و ايضا في قدرته على جذب عدة مدافعين خالقا بذلك مساحات لزملائه و مزعزعا بذلك المنظومة الدفاعية للخصم . كما تميز دور ميسي بالعودة للخلف لاستلام الكرة و التقدم بها في اطار توغلات بالكرة و ايضا عمليات تسليم و استلام في ثنائيات و مثلثات مع زملائه . فكان ميسي كعادته الورقة الرابحة للبارسا في الهجوم و في الوسط ايضا .

======================================

:: تحليل الشوط الثاني ::
- عودة بيكي للملاعب و اول هدف لكوينكا مع فريق الكبار -

تميز الشوط الثاني بدخول المدافع الكتالوني جيرار بيكي مكان ابيدال . و بذلك يكون الحدث المميز لانطلاقة الشوط الثاني حيث عاد برج المراقبة لصفوف فريقه بعد غياب طال بسبب اصابة عضلية .

اما الحدث الثاني الذي عرفه انطلاق الشوط الثاني هو الهدف الاول للمهاجم الشاب ابن لاماسيا كوينكا هدفه الاول مع فريق الكبار . و كان هدف كوينكا في الدقيقة 50 من تمريرة من الفيس تسلم الكرة كوينكا و توغل و راروغ مدافع ثم حارس المرمى على طريقة الكبار ثم سدد مبهارة ببرودة أعصاب كبيرة معلنا عن هدفه الاول مع فريق الكبار و الهدف الرابع للبارسا في شباك مايوركا

فكان احتفال لاعبي البارسا بزميلهم الشاب و بهدفه الاول مع فريق الكبار ، احتفال شارك فيه كل لاعبي البارسا و كانت تحفته رقصة ألفيس احتفالا بزميله الشاب .
و تواصل اللعب في اتجاه واحد ك مرمى فريق مايوركا . بتوالي هجمات البارسا . و كاد ميسي أن يسجل الهدف الخامس للفريق و الرابع له في الدقيقة 55 ، غير ان مدافع من مايوركا يتصدى للكرة في اخر لحظة و يبعدها لركنية . ركنية لم تثمر عن شيء لفائدة الكتلان .

- عودة قلب الاسد و ماسكي يستعيد مركزه الطبيعي -

في الدقيقة 59 تهتز جنبات ملعب الكامب نو و تقف الجماهير تصفق مطولا . و السبب لم يكون هو هدف جديد للبارسا بل دخول الكبير قلب الاسد بويول الذي يسجل به عودته للملاعب بعد اصابة ابعدته مدة طويلة عن الفريق .
و قد دخل بويول مكان بوسكيتس . مما احدث أوتوماتيكيا تحديثا في مراكز اللاعبين و بالضبط في مركز ماسكيرانو الذي اخيرا ترك قلب الدفاع و تقدم للوسط لكي يستعيد مركزه الطبيعي : لاعب ارتكاز الى جانب كايتا .
و في الدقيقة 63 ، يخرج فيا و يدخل اللاعب الشاب دولوفو البالغ من العمر 17 سنة
و في الدقيقة 65 ، يحصل فريق مايوركا على ضربة خطا على بعد 40 من متر مرمى فالديس و تصدى ادريانو للكرة بدون ان تشكل ادنى ازعاج لدفاع البلوغرانا .

- البارسا تخفض ايقاع اللعب بعد حسم الفوز لصالحها -

تواصل اللعب بنفس السيناريو : سيطرة مطلقة للبارسا لكن مع انخفاض ملحوظ لايقاع اللعب . حيث فضل لاعبو البارسا اللعب باقتصاد في المجهود البدني . و هو امر منطقي بالنظر لتقدم البلوغرانا ب4-0 و بكونهم ينتظرهم سفر شاق الى بلاد التشيك لزيارة ملعب فيكتوريا بلزن يوم الثلاثاء القادم برسم الجولة 4 من دور المجموعات في دوري الابطال .
غير ان تخفيض البلوغرانا لايقاع اللعب لا يعني تركهم للاعبي مايوركا حرية اللعب و الكرة . بل كانت سيطرة ذكية للبارسا مع استحواذ شبه كلي على الكرة لكن باختفاء ملحوظ للضغط الهجومي المتواصل للبارسا .

حيث صارت الهجمات متناثرة و ليست مسترسلة بدون انقطاع .
و قد كان نجم الهجوم في ما تبقى من اللبع هو المهاجم الشاب دولوفو الذي تميز بالالروح القتالية سرعة و المهارة و قدرته على التقدم بالكرة و الانتصار في الصراع رجل لرجل او حتى لرجلين على الكرة .
في الدقيقة 76 يتوغل ميسي لدخول مربع عمليات مايوركا فتتم عرقلته عند مشارفها و يحصل بذلك على ضربة خطا خطيرة على مرمى مايوركا . سددها ميسي بدقة و تالق حارس مرمى مايوركا في ابعادها بصعوبة كبيرة للركنية . ركنية كادت أن تفضي لهدف خامس للبارسا من قدم بيكي العائد لولا تدخل مدافع من مايوركا من خط مرماه لابعاد الكرة براسه في الوقت الذي انهزم حارس المرمى و باقي زملائه في الدفاع .
تواصل اللعب بعد ذلك بسيطرة برشلونية و توالي المحاولات الهجومية للكتلان و ان لم تكون خطيرة على مرمى مايوركا لكنها افادت فريق البارسا في كونها فرضت على لاعبي مايوركا البقاء في نصف ملعبهم منشغلين بالدفاع عن مرماهم و حرمانهم من الكرة . و بذلك ، خف العبء على مدافعي البارسا .

- الشاب دولوفو المفاجاة السارة في الشوط الثاني -

في الدقيقة 83 يحصل الشاب دولوفو عن ضربة ركنية من مجهود شخصي غير انها لم تثمر عن شيء لفائدة البلوغراناو لكن أظهرت من جديد موهبة هذا المهاجم الشاب . الذي يعتبر بجانب زميله الشاب كوينكا من اجمل مفاجات هذه المباراة

و في الدقيقة 84 ، كاد ميسي ان يسجل الهدف الخامس للفريق من راسية من عرضية لألفيس غير ان كرته مرت فوق المرمى بقليل .

تواصلت سيطرة البلوغرانا مع محاولة هجومية يتيمة من مايوركا لم تشكل ادنى خطر على مرمى فالديس .
في الدقيقة 90 تهتز جنبات الكامب نو صراخا و احتجاجا و السبب اعتداء لاعب مايوركا على ميسي . حيث كان اعتداء مجانيا إذ في وسط الملعب في عملية لم تكون تشكل ادنى خطورة على مايوركا . مما دفع الحكم لتوجيه بطاقة انذار للاعب مايوركا و ضربة خطا للبارسا نفدها ميسي بتمريرية نحو الفيس .
فانتقم الفيس لزميله و صديقه ميسي بأجمل طريقة و ذلك بتسجيل الهدف الخامس للفريق من تسديدة قوية من الجهة اليمنى
فيما وصلت نسبة استحواذ الكرة لنسبة خيالية : 70 في المائة مما يعبر بوضوح عن السيطرة المطلقة للبلوغرانا . و لكي تنتهي المباراة بفوز كبير للبلوغرانا اداءو نتيجة ب 5-0و تصدر البارسا مؤقتا لليغا و تصدر ميسي لقائمة هدافي الليغا ب13 هدف .

======================================

:: تحليل الشوط الثاني ::

- عودة بيكي للملاعب و اول هدف لكوينكا مع فريق الكبار -

تميز الشوط الثاني بدخول المدافع الكتالوني جيرار بيكي مكان ابيدال . و بذلك يكون الحدث المميز لانطلاقة الشوط الثاني حيث عاد برج المراقبة لصفوف فريقه بعد غياب طال بسبب اصابة عضلية .

اما الحدث الثاني الذي عرفه انطلاق الشوط الثاني هو الهدف الاول للمهاجم الشاب ابن لاماسيا كوينكا هدفه الاول مع فريق الكبار . و كان هدف كوينكا في الدقيقة 50 من تمريرة من الفيس تسلم الكرة كوينكا و توغل و راروغ مدافع ثم حارس المرمى على طريقة الكبار ثم سدد مبهارة ببرودة أعصاب كبيرة معلنا عن هدفه الاول مع فريق الكبار و الهدف الرابع للبارسا في شباك مايوركا

فكان احتفال لاعبي البارسا بزميلهم الشاب و بهدفه الاول مع فريق الكبار ، احتفال شارك فيه كل لاعبي البارسا و كانت تحفته رقصة ألفيس احتفالا بزميله الشاب .
و تواصل اللعب في اتجاه واحد ك مرمى فريق مايوركا . بتوالي هجمات البارسا . و كاد ميسي أن يسجل الهدف الخامس للفريق و الرابع له في الدقيقة 55 ، غير ان مدافع من مايوركا يتصدى للكرة في اخر لحظة و يبعدها لركنية . ركنية لم تثمر عن شيء لفائدة الكتلان .

- عودة قلب الاسد و ماسكي يستعيد مركزه الطبيعي -

في الدقيقة 59 تهتز جنبات ملعب الكامب نو و تقف الجماهير تصفق مطولا . و السبب لم يكون هو هدف جديد للبارسا بل دخول الكبير قلب الاسد بويول الذي يسجل به عودته للملاعب بعد اصابة ابعدته مدة طويلة عن الفريق .
و قد دخل بويول مكان بوسكيتس . مما احدث أوتوماتيكيا تحديثا في مراكز اللاعبين و بالضبط في مركز ماسكيرانو الذي اخيرا ترك قلب الدفاع و تقدم للوسط لكي يستعيد مركزه الطبيعي : لاعب ارتكاز الى جانب كايتا .
و في الدقيقة 63 ، يخرج فيا و يدخل اللاعب الشاب دولوفو البالغ من العمر 17 سنة
و في الدقيقة 65 ، يحصل فريق مايوركا على ضربة خطا على بعد 40 من متر مرمى فالديس و تصدى ادريانو للكرة بدون ان تشكل ادنى ازعاج لدفاع البلوغرانا .

- البارسا تخفض ايقاع اللعب بعد حسم الفوز لصالحها -

تواصل اللعب بنفس السيناريو : سيطرة مطلقة للبارسا لكن مع انخفاض ملحوظ لايقاع اللعب . حيث فضل لاعبو البارسا اللعب باقتصاد في المجهود البدني . و هو امر منطقي بالنظر لتقدم البلوغرانا ب4-0 و بكونهم ينتظرهم سفر شاق الى بلاد التشيك لزيارة ملعب فيكتوريا بلزن يوم الثلاثاء القادم برسم الجولة 4 من دور المجموعات في دوري الابطال .
غير ان تخفيض البلوغرانا لايقاع اللعب لا يعني تركهم للاعبي مايوركا حرية اللعب و الكرة . بل كانت سيطرة ذكية للبارسا مع استحواذ شبه كلي على الكرة لكن باختفاء ملحوظ للضغط الهجومي المتواصل للبارسا .

حيث صارت الهجمات متناثرة و ليست مسترسلة بدون انقطاع .
و قد كان نجم الهجوم في ما تبقى من اللبع هو المهاجم الشاب دولوفو الذي تميز بالالروح القتالية سرعة و المهارة و قدرته على التقدم بالكرة و الانتصار في الصراع رجل لرجل او حتى لرجلين على الكرة .
في الدقيقة 76 يتوغل ميسي لدخول مربع عمليات مايوركا فتتم عرقلته عند مشارفها و يحصل بذلك على ضربة خطا خطيرة على مرمى مايوركا . سددها ميسي بدقة و تالق حارس مرمى مايوركا في ابعادها بصعوبة كبيرة للركنية . ركنية كادت أن تفضي لهدف خامس للبارسا من قدم بيكي العائد لولا تدخل مدافع من مايوركا من خط مرماه لابعاد الكرة براسه في الوقت الذي انهزم حارس المرمى و باقي زملائه في الدفاع .
تواصل اللعب بعد ذلك بسيطرة برشلونية و توالي المحاولات الهجومية للكتلان و ان لم تكون خطيرة على مرمى مايوركا لكنها افادت فريق البارسا في كونها فرضت على لاعبي مايوركا البقاء في نصف ملعبهم منشغلين بالدفاع عن مرماهم و حرمانهم من الكرة . و بذلك ، خف العبء على مدافعي البارسا .

- الشاب دولوفو المفاجاة السارة في الشوط الثاني -

في الدقيقة 83 يحصل الشاب دولوفو عن ضربة ركنية من مجهود شخصي غير انها لم تثمر عن شيء لفائدة البلوغراناو لكن أظهرت من جديد موهبة هذا المهاجم الشاب . الذي يعتبر بجانب زميله الشاب كوينكا من اجمل مفاجات هذه المباراة

و في الدقيقة 84 ، كاد ميسي ان يسجل الهدف الخامس للفريق من راسية من عرضية لألفيس غير ان كرته مرت فوق المرمى بقليل .

تواصلت سيطرة البلوغرانا مع محاولة هجومية يتيمة من مايوركا لم تشكل ادنى خطر على مرمى فالديس .
في الدقيقة 90 تهتز جنبات الكامب نو صراخا و احتجاجا و السبب اعتداء لاعب مايوركا على ميسي . حيث كان اعتداء مجانيا إذ في وسط الملعب في عملية لم تكون تشكل ادنى خطورة على مايوركا . مما دفع الحكم لتوجيه بطاقة انذار للاعب مايوركا و ضربة خطا للبارسا نفدها ميسي بتمريرية نحو الفيس .
فانتقم الفيس لزميله و صديقه ميسي بأجمل طريقة و ذلك بتسجيل الهدف الخامس للفريق من تسديدة قوية من الجهة اليمنى
فيما وصلت نسبة استحواذ الكرة لنسبة خيالية : 70 في المائة مما يعبر بوضوح عن السيطرة المطلقة للبلوغرانا . و لكي تنتهي المباراة بفوز كبير للبلوغرانا اداءو نتيجة ب 5-0و تصدر البارسا مؤقتا لليغا و تصدر ميسي لقائمة هدافي الليغا ب13 هدف .

======================================

::أفضل لاعب من برشلونة::

دون أدنى شك يستحق النجم الأرجنتيني ليو ميسي بأن يكون أفضل للاعب في فريق برشلونة بل في المباراة بأكملها بعد أن أستطاع أن يسجل ثلاثيه (هاتريك) رائعة ليرفع رصيد أهداف إلى ثلاثة عشرة هدف من أصل أحدى عشرة مباراة في الدوري متصدر قائمة الهدافين بعيدآ عن مهاجم ريال ريال مدريد رونالدو الذي سجل حتى الأن عشرة أهداف في أنتظار مباراة فريقه بعد نهاية مباراة البارسا عندما يحل ضيفآ على ريال سوسييداد ، ...

======================================

::لاعب موثر على المباراة من فريق مايوركا::

أستحق المدافع كاسترو أن يحصل على أفضل للاعب من فريق ريال مايوركا في التأثير على المباراة ، حيث قام بأداء واجبه على أكمل وجه في تغطية جهة اليمنى وإيقاف الجهمات التي يقودها النجم الأسباني دافيد فيا بالإضافة إلى أختراقت اللاعب الشاب كونيكا الذي يتناوب هذه الجبهة مع دافيد فيا ، ولم يكن دافيد فيا حالة جيدة في مباراة اليوم مما جعل خصمه يتوفق عليه من الناحيه العقليه والجسديه وحتى التكتيكيه .

======================================

:: ميسي يخرس أفواه المنتقدين و المشككين ::

بعد أن عاكسه الحظ مدة ثلاثة مباريات ، قيل الكثير عن ميسي من صحافة اسبانية معروفة من يحركها تنطق بلسان و باحقاد مدريد .و تصدى للدفاع عنه مدربه الكتالوني و زملاءه و حتى رئيس النادي الكتالوني . فيما بقي ميسي ساكتا كعادته .
و كان رده في الملعب : رد مدوي بهاتريك منه ضربة جزاء نفذا بمهارة كبيرة ليو و على طريقة اللاعبين الكبار ك برودة دم و مهارة و دقة. و اثبت بذلك أنه لولا كل " السيرك " الذي قام به لاعبوه و اشبيلية الذي شتت تركيزه لما ضاعت ضربة الجزاء تلك في الوقت بدل الضائع و لما ضاعت النقط الثلاثة .

بقيت الاقلام الماجورة تذبح في ميسي طيلة ازيد من ثلاثة ايام و هو في اقل من ثلاثين دقيقة اخرسها بستجيل ثلاثة اهداف كانت حاسمة لكي يلعب فريقه براحة فيما تبقى من اللعب و ليتصدر ميسي قائمة هدافي الليغا بفارق ثلاثة اهداف عن البرتغالي رونالدو .

======================================

:: الفعالية الهجومية و السيطرة المطلقة للبلوغرانا ::

خلال الشوط الاول ن سدد فريق البارسا 7 مرات نحو مرمى مايوركا : 7 تسديدات مركزة ، سجل منها ثلاثة اهداف .

و بالتالي و بالارقام ، يثبت استعادة البلوغرانا لفعاليتهم الهجومية التي غابت خلال المباريات الابرعة الاخيرة منذ المباراة ضد فيكتوريا بلزن برسم الجولة 3 من دور المجموعات في دوري الكامب نو التي احتضنها الكامب نو .

و مما يدل على قوة سيطرة البلوغرانا على الكرة و المباراة ، فريق مايوركا لم ينجح سوى مرة واحدة في التسديد نحو مرمة فالديس طيلة 45 دقيقة من اللعب .

مما يدل على النجاعة الكبيرة للبارسا من الناحية الدفاعية و قوتها في خط الوسط و لو غاب كل من تشافي و انيستا و سيسك . و يثبت مدى اهمية اللعب ب2 لاعبي ارتكاز : بوسكيتس و كايتا ثم ماسكيرانو و كايتا .

أما في الشوط الثاني ، فقد وصلت تسديدات البارسا نحو مرمى مايوركا الى 10 تسديدات سجل منها هدف واحد . بينما سدد مايوركا مرتين نحو مرمى فالديس و بدون تشكيل اية خطورة عليه .

و يمكن تفهم قلة فعالية البارسا في الشوط الثاني ، غذ حسمت الفوز في الدقائق الاولى من الشوط الثاني بالهدف الرابع الذي سجله كوينكا و بقي الفريق يلعب باقل مجهود بدني تحسبا للمبارتين التي تنتظره في الاسبوع المقبل اولها في بلاد التشيك .

======================================

:: عين على التحكيم ::

الحكم الإسباني بيريز مونتيرو أدى شوط أول جيد جدا ، أظهر فيه على أحقيته بالتحكيم في الدوري الإسباني الممتاز "الليغا" ...الحكم مونتيرو كان منتبها و مركزا بشكل كبير طيلة دقائق الشوط الأول من المباراة ، و منح للبارسا ضربة جزاء حقيقية إفتتح بها ليونيل ميسي مهرجانه التهديفي.

الشوط الثاني من المباراة كان شبيها بنظيره الأول ، بحيث إستمر الأداء الجيد للحكم مونتيرو الذي أظهر تركيزا و حزما كبيرا في أداءه ، كما أظهر إحترافية كبيرة في الأداء و حزما في التعامل مع اللاعبين.. الطاقم التحكيمي للمباراة إستحق علامة 7/10.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://barcelonafans.football4arab.net
 
تحليل: البارسا يعود بقوة و يدك شباك مايوركا بخماسية نظيفة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
F.C Barcelona Fans :: منتديات برشلونة الخاصة :: استيديو التقديم و التحليل-
انتقل الى: